السبت، 12 سبتمبر، 2015

عدد خاص من مجلة اليونسكو [التراث العالمي] عن العراق بعنوان "التراث العراقي كنز تحت التهديد"























 Message by Irina Bokova Director - General of Unesco in Special Issue of Magazine " World Heritage "
Titled
Iraq's Heritage A treasure under threat 

صدر العدد الخاص من مجلة [التراث العالمي] عن العراق بعنوان "التراث العراقي كنز تحت التهديد" في شهر ايار من العام الجاري .. حمل رسالة المدير العام لليونسكو ارينا بوكوفا ومعلومات اليونسكو عن الاثار العراقية اضافة الى الهدف من حملة (#متحدون_مع_التراث)  لحماية الاثار العراقية والسورية والتي عقد مؤتمرها الاول في قاعة الادريسي في كلية الاداب - جامعة بغداد فيما يخص الاثار والتراث العراقي بحضور المدير العام لليونسكو ارينا بوكوفا ووزير التعليم العالي العراقي حسين الشهرستاني ووزير السياحة والاثار العراقي عادل الشرشاب ورئيس جامعة بغداد والتي كانت الشبكة العراقية للاعلام المجتمعي "انسم" شريكا في هذه الحملة وكنت احد اعضاء فريق انسم لتغطية احداث المؤتمر ..
اهم ماقالته بوكوفا في العدد :
Cultural sites have a universal value - they belong to all and must be all.
We are not just talking about stones and buildings.
We are talking about values , identities and belonging.

المواقع الثقافية لها قيمة عالمية - أنها ينتمي اليها الجميع ويجب أن تكون كل شيء. 
نحن لا نتحدث عن الحجارة والمباني، وانما نتحدث عن القيم والهويات والانتماء.

للاطلاع على العدد الخاص من المجلة  اضغط هنا : التراث العراقي كنز تحت التهديد

الاثنين، 24 أغسطس، 2015

سيلفي تظاهرات العراق 2015 بين الانقياد والانتقاد


باتت كثرة الهواتف المحمولة الذكية تثير حالة من الادمان على عدة امور سهلت على مقتنيها استعمال مواقع الاعلام المجتمعي (فيسبوك، يوتيوب، انستغرام ، تويتر ) بكثرة ورفعت عبء اقتناء الكاميرات الرقمية وتوفير اسعارها لامور اخرى لتتنافس شركات المحمول الذكية بميزات متعددة ومتطورة جيلا بعد اخر ومنها جودة الكاميرا والبعد واتجاهاتها مماسهل للمستهلك تصوير نفسه دون الاستعانة بالاخر.

ظاهرة السيلفي وتعني الصورة الذاتية التي يلتقطها الفرد لنفسه وينشرها عبر شبكات التواصل المجتمعي ليبين لاصدقائه ومتابعيه انه كان في مكان س او حضر الحادثة ص.

العراق لايقل شأنا عن الدول الاخرى فتعد هذه الظاهرة (ظاهرة السيلفي) من الظواهر المنتشرة في انحاء البلاد وبين طبقات متعددة فكرية واقتصادية وثقافية واجتماعية وقومية وغيرها ومايخصنا الحديث عن هذه الظاهرة تحديدا مع مايمر به البلاد اليوم من موجة غضب لابناءه على ساسة فرطوا بدماءهم وسرقوا قوتهم وتستمر هذه الاحتجاجات منذ اكثر من شهر.

سيلفي مع ثلة من الاصدقاء في الطريق الى ساحة التحرير في مظاهرات 14 آب
السيلفي بالتظاهرات ساهم في الترويج لاستمرار التظاهرات وتقارب المطالب والتحشيد لها بعدة اساليب متنوعة واحيانا من قبيل (شخص التقط لنفسه صورة من ساحة التحرير وكتب تاريخ التظاهرة واهم المطالب فيها على حسابه الشخصي في احدى الشبكات الاجتماعية) ادى الى طموح صديقه او متابعه ان يحضر ويشارك صديقه في التظاهرة القادمة لعدة اسباب مرة هي فرصة للقاءه واخرى لالتقاط صورة معه خاصة اذا كان ذاك الشخص مشهورا بغض النظر عن الهدف الاساس من التظاهرة وهكذا انتشرت هذه الظاهرة في تظاهرات العراق 2015.

ظاهرة السيلفي ظاهرة عامة لا دخل لها بجوهر تظاهرات العراق او المتظاهرين او مطالبهم لكنها ساهمت بالتحشيد للتظاهرات اضافة الى انقياد البعض الى هذه الظاهرة في التظاهرات لاسبابهم الخاصة وبنفس الوقت انتقدها البعض ايضا لاسبابه الخاصة من خلال متابعتنا لبعض الاراء وبقت هذه الظاهرة ملازمة للتظاهرات.

طلب الدكتور علي العنبوري من خلال حسابه على الفيسبوك يوم امس ان تكون التظاهرة القادمة بدون سيلفي وان يصورا الاخرين بدل تصوير انفسهم، فيما شارك حيدر حمزوز المنسق العام للشبكة العراقية للاعلام المجتمعي انسم منشورا لصديقه اللبناني عمر ناصر والمحتوي على صورة سيلفي لاربع شباب لبنانيين، علق عليها حمزوز بـ (تظاهرات #‏بيروت البارحة التي كنت شاهدا ً و مدونا ً فيها وأصبت بأصابة بسيطة، كانت آنموذجا ً يتطابق مع ما رآيته في #‏ساحة_التحرير من الأحرار. ليس في تعامل العسكر مع المتظاهرين، بل بما ستقرأه ادناه) ، واما ماكتبه ناصر ادناه كان باللهجة اللبنانية العامية مانصه :(هل صورة من اجمل الصور يلي مصورا بحياتي!! هل صورة فيها 4 شباب، اثنين سنة و واحد شيعي و واحد مسيحي. لسنين كنا كل يوم نختلف على كل موضوع يخطر ببالك، سياسيا ولا مرة اتفقنا، بالفوتبول ديما مختلفين، مننتمي لأحزاب متنافسة، لك حتى منشتغل بشركات متنافسة!!! مبارح غسلنا ايدنا من احزابنا ومن انتمائتنا ومن رجعيتنا وتوحدنا بوجه الفساد، بوجه الطائفية، بوجه النظام الطائفي الحرامي والسياسيين النصابين وبوج 8 و 14 #طلعت_ريحتكم #ثورة) ، وهذا بحد ذاته تشجيع لروح الوطنية والمواطنة والوحدة ونبذ الفرقة والطائفية من خلال دعاية مجانية عبر صورة سيلفي.

ورأت الكاتبة باسمة السعيدي ان اكثر المثقفين اظهروا صورهم في ساحة التحرير ليثبتوا للاخرين أنهم مع معاناة ابناء جلدتهم وضد الفساد الذي استشرى كل مفاصل حياتنا كعراقيين ، وايدت فكرة ان تظهر للجميع وطنيتك أن كنت طالب حق، وبنفس الوقت رأت ان من يروم الدعاية من خلال السيلفي له شأنه الخاص وتقف بالضد منها ان كانت لهذا الغرض.

اما الباحث الاجتماعي والناشط حسن حمدان نظر للظاهرة بأنها حرية شخصية ونشر اي شيء على الفيسبوك يعد هو الاخر شأن شخصي وليس هناك ما يمنع القيام به من عادة او عرف اجتماعي.

في حين وصفت الناشطة المدنية تقى عبد الرحيم وسائل التواصل الاجتماعي المتعددة بالمهمة جداً لايصال صورة ما يحدث هناك وسط الساحة بالتحديد للمجتمع ، وعدّت نتائج عرض المحتوى بأنها تسهم بتحشيد الاخرين وتشجيهم للخوض في فهم اصل الاشياء وحدوثها ومسبباتها خلال الوضع الراهن ، واوضحت بأن المادة المنقولة التي يتم الترويج عنها يجب ان تكون معبرة عفوية تتمتع بمصداقية واضحة للاعلان عن العمل والهدف داخل ساحات الاعتصام وليست لاهداف اخرى.

من جهة اخرى اشار الحقوقي عباس الخاقاني لحاجته للسيلفي لرد سؤال زملائه واصدقائه (هل خرجت؟ نعم ، لكننا لم نرك؟) هنا قال: اخطأت حينما لم التقط السيلفي وانشره على حسابي بالفيسبوك رغم المضايقات التي قد اتعرض لها في عملي ، لمجرد الرد على شك زملائه بوطنيته بعدم خروجه للتظاهرة.

بيد ان الصحفي مرتضى البهادلي كانت له وجهة نظر مختلفة بنوعية السيلفي والذي يقوم على اظهار معالم ويافطات التظاهرة او الاعداد الكبيرة للجماهير التي تظهر خلفه. 

اما انا فلي وجهة نظر شخصية بهذه الظاهرة ، فأنا من المشجعين لها في التظاهرات ولكن خيرها في صورة واحدة او اثنتين فلست مع كميتها لتثبت لمن يشكك بوطنيتك انك ذا اخلاص لبلدك وتشجيع للاخر خاصة اذا قدمت من محافظة ما الى ساحة التحرير بالعاصمة بغداد ومن جهة اخرى هي اثبات لنفسك مع تقدم السن بك ان هذه الصورة ذات تاريخ مشرف حيث رفضت الظلم والفساد وطالبت بحقك وحقوق الاخرين لانسانيتك وبنفس الوقت قد تكون فرصة لك لتتوحد مع اشخاص اخرين من قوميات وطوائف ومذاهب شتى في صورة واحدة وفي مكان واحد وبتظاهرة واحدة وبيوم واحد وفي ساعة ودقيقة واحدة وبهدف واحد وتكفي تلك الابتسامة بعد الانتهاء من التقاطها لوحدة ونقاء القلوب وصفاء النفوس والتي قد تسهم بتشبيك مستقبلي لتطور البلاد وتوسيع فكرة الوحدة ونبذ الطائفية والعنصرية والتعصب

ملاحظة: هذه الاراء كانت كلها عبر الفيسبوك من منشورات او رسائل خاصة مع عينات من اصدقائي على الفيسبوك من المتظاهرين.

الخميس، 20 أغسطس، 2015

ازدواجية المتأسلمين .. تكشف عوراتهم

         اختزلت فكرتي حتى لاتطول في بضع كلمات لتصوير ازدواجية المتأسلمين العازفون على وتر الاسلام السياسي على حالة واحدة صدرت منهم مؤخرا اودت بهم للكشف عن عوراتهم وانتشار رائحتهم النتنة عبر موقف سياسي واحد في العراق بات محور حديث الكثيرين ولكن ..
        كلكم يتذكر الاساءات التي وجهها رسام كاريكتير دنماركي نشرها في صحف دنماركية ونرويجية وصحف هولندية ساندته حينها ضد الرسول الاكرم محمد صلوات الله عليه واله الاطهار وصحبه الاخيار كيف ضج العالم الاسلامي وابرزهم الساسة المتأسلمين وكيف ردّ على تلك الاساءة ومنها مقاطعة شعوب ودول بأكملها للمنتجات الدنماركية رغم ان هذا الشخص كان لايمثل الا نفسه او صحيفته او جماعته بمعنى لايمثل دولة الدنمارك في حين لو قارنّاها مع اساءات المسلمين للرسول الاكرم كانت قد لاتعادل كفة الميزان بل اخف 
      بعد ان صرح النائب في البرلمان العراقي وعن كتلة دولة القانون و العضو في التحالف الوطني (الشيعي) ووزير المصالحة السابق عامر الخزاعي عن قائد كتلتهم دولة القانون (المالكي) رئيس الوزراء السابق والذي عدوه وحلفاؤهم رمزا دينيا بهذا التصريح: (اذا ثبت تقصير على النبي في معرك أحد بسبب خيانة الرماة يثبت تقصير المالكي في سقوط الموصل) ، هذا التصريح من قبل هذا النكرة بتشبيه مجرم ثبتت ادانته ضمن نتائج التحقيق في سقوط الموصل فضلا عن المجازر وغيرها من الجرائم المثبتة عليه او على من يأتمرون بأمره بالنبي الا تكفي ان يملأ الاسلاموية الشوراع في الشجب والتنديد والاستنكار ؟!
ماذا ينتظر اؤلئك المتأسلمين في زج معصوم جديد بين المعصومين ؟!
اين نصرتكم للرسول ؟!
اين اسلامكم؟!
ماذا لوقارنّا هذه الاساءة باساءة الكاريكتيري الدنماركي ايهما اشد قساوة على النبي؟!
هنا وقع المتأسلمين في فخ شرور اعمالهم وكشفوا للاخرين عوراتهم الفكرية المنحرفة وامتلأت الشوارع بنتانة جرائمهم وزفير اعمالهم الفاسدة !
فوقعوا بين حيص وبيص من امرهم وعلينا ان نكشفهم اكثر واكثر من صرح ومن صُرح لاجله وجلاوزتهم وتنبيه الاخرين لنتانة افكارهم المسمومة في الانتصار للرسول الكريم محمد .
اقسم لكم ان بسبب قاذوراتكم ستتخذون البالوعات مخبأ لكم مقارنة بغار صدام الملعون افضل ، فحاشا لله ان يضيع حق رسوله او خلقه المظلومين او المستضعفين

الثلاثاء، 18 أغسطس، 2015

من المستفيد من اضطرابات 14 آب ؟!


كان من المؤمل ان تكون جمعة 14 آب جمعة اصلاح القضاء الذي يرأسه لايقل شأنا عن كبار الساسة واحيانا يعد اكبر تأثيرا فهو من يصادق على القرارات ومن يراقب التنفيذ وهو يصادق ايضا على صحة بيانات الساسة وعدمها ووو بالأحرى هو المتسلط الاول على الشعب.

 في جمعة 14 آب كان الشعب يريد المطالبة باقالة مدحت المحمود واصلاح القضاء ، فلا اصلاح ممكن ان يرى النور الا مع استقلالية القضاء كي يمر بطريقه المستقيم، في 14 آب سمعنا وشاهدنا ماحدث في ساحة التحرير من اضطرابات واحتكاكات ومصادمات وكل مااسقرأته منها ان تلك الجموع الطارئة على ساحة التحرير نزلت في هذه الجمعة بالذات ولم تنزل في سابقاتها وان دلت على شيء فتدل على ان تلك الجموع موجهة لضرب الهدف الرئيس من التظاهرة وتشويه صورتها (السلمية) فكنت احد الشهود على عدة حالات امكنني ان اطلق على تلك الجموع او بعضها (بلطجية) ، وكل ماحدث في 14 آب بالتحديد هو التغطية على المطب الرئيس في التظاهرة وهو اصلاح القضاء. 


ويمكن ان نلخص عدة امور من وجهة نظر شخصية ادت الى تلك الاضطرابات:

أولا:: القضاء
1- التغطية على محاسبة ومحاكمة الفاسدين والمفسدين:
              استقلالية القضاء لو وجدت كانت كفيلة بالاقتصاص من الفاسدين والمفسدين ومحاكمتهم وارجاع الاموال المنهوبة وحجز عقاراتهم في الداخل والخارج وتجريدهم من الحمايات والمواكب المهيبة وتطهير المؤسسات من تلك الطغمة واتباعهم الذين نخروا جسد المؤسسات الحكومية اي بمعنى تطبيق مبدأ (من اين لك هذا)، اضافة الى سراق قوت النازحين.
2- التغطية على مطلب الغاء المجالس (المحافظات والبلدية والمحلية) اضافة الى تقليص عدد البرلمان واقالة المحافظين:
              يعد هذا المطلب من ابرز المطالب التي توحدت فيه جميع المحافظات المتظاهرة فالالغاء يقلص اعداد الفاسدين ويضيق الخناق على اسيادهم الافسد ويبرزون اكثر للعلن بفسادهم اضافة الى ان اؤلئك من جذور الفساد المتوزعة في مناطق البلاد اضافة الى ان الالغاء يوفر على الميزانية مبالغ طائلة تساعد في اقامة مشاريع اعمار وخدمية وبنى تحتية مع امكانية توظيف عدد كبير من الشباب العاطل عن العمل مع فضل كبير في مساعدة القطاعات العسكرية في ظل الازمة التي يمر بها العراق اليوم.
3- التأثير على نتائج تقرير سقوط الموصل :
              بات واضحا ان من يحاسب المتورطين في سقوط الموصل هو القضاء المستقل فاستقلاليته تعني وقوف الجميع بمسافة واحدة ويكون صريحا ودقيقا وصادقا في محاسبة الاسماء المتورطة كل حسب دوره ودرجة تورطه.
4- التغطية على مرتكبي المجازر بحق ابناء الشعب العراقي:
              القضاء لمستقل يتكفل بمحاسبة واصدارالاوامر القضائية بحق المتورطين في جميع المجازر المرتكبة دون التميز بين هذه الجريمة مرتكبيها باسم جهات دينية او ارهابية او حكومية او غير ذلك اضافة الى كشف العاب التصفية الدولية في الساحة العراقية التي سببت المجازر وسفك الدماء تحت عناوين واسماء ومبادئ وافكار متنوعة بين كل الاطراف.
5- التغطية على خروج المالكي الى ايران:
              من المؤكد ا ان السيطرة على عناوين الاخبار وحديث الشارع والرأي العام ستغطي على خروج المالكي بصفة رسمية بعد ان صوّت البرلمان على اقالته من منصبه ضمن توصيات واصلاحات العبادي، ونحن نسأل لو كان القضاء مستقلا لمنعه من الخروج الا بعد صدور نتائج التحقيق في سقوط الموصل ومن المحتمل محاكمته باعتباره رأس الهرم (القائد العام للقوات المسلحة) وهذا ماشهدناه بعد خروجه وهو من المتورطين والقضاء برئاسة المحمود.
6- شرعنة انتشار الاسلحة والعصابات في الشوارع:
             وجود قضاء خانع خاضع للحصحصة والطمطمة والفساد يبيح للاخرين الخروج بأسلحتهم وان يفعلوا مايشاؤوا بالشوراع بذرائع متعددة مر باسم الحمايات واخرى الحشد او اي تسميات اخرى، فاستقلالية القضاء تحصر السلاح بيد الدولة وتنظم فصائل الحشد تحت اشراف وقيادة الدولة.
كل تلك الامور وغيرها الكثير اثارت حفيظتهم لاثارة الاضطرابات وتشويه سلمية واهداف التظاهرات .

ثانيا:: تسمية الدولة المدنية
       اثارت لدى كهنوت المعابد الخوف من المطالبة بالدولة المدنية والذي هو مطلب اساس في جميع التظاهرات وباستمراريتها م المحتمل تحققه :
1- شعار باسم الدين باكونا الحرامية:
            يبدو ان هذا الشعار بات الاخطر من المطالبة باعدام س او محاكمة ص فهو من اثار من يردتي الزي الديني الذي شعر بانهزامية زيه الرّث امام هذا الشعار وابتعاد الجماهير التي كانت يداعب مشاعرهم بكلماته المتلونة من اجل مصلحة بقاء الفاسد فوجدنا في 14 آب خرج بعضهم ليردد في ساحة التحرير او غيرها من الساحات بشعارهم (باسم الدين طلعنا الحرامية) الا ان الشباب العراقي رد عليهم بشعار (باسم الدين باكونا الحرامية) الدال على وعي الجماهير وكشف كلماتهم المزيفة المعسولة، فانهزامهم امام هذه الشعارات كفيل بتوضيح القصد.
2- الخشية من سقوط صنميتهم وقدسيتهم الخادعة:
             لعل البعض انتبه لما انتبهت له في تحشيدهم ليس فقط ابناء بغداد بل من المحافظات الاخرى ايضا فوجدنا فلان من المحافظة الكذائية تابع لتيار س وفلان من المحافظة الكذائية تابع لحركة ص متواجد مع تلك الاعداد المتوشحين بالعصائب الخضراء (البيرغ) او متعصبين بعصائب تحمل اسماء اهل البيت فضلا عن تواجد مكبرات الصوت التابعة للمواكب واللافتات البعيدة عن معاناة المواطن والهتافات والصلوات والوصور وغيرها الكثير مايدل على ذلك وان دلت على شي فتدل على ان الحكم المدني لو تحقق اثر هذه التظاهرات سيكشف نتانتهم وعوراتهم العلمية والقيادية والنفسية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية وغيرها امام الجميع وفي مقدمتهم اتباعهم الفقراء المخدوعين باسم الدين والمذاهب وصنميتهم الكارتونية التي شارفت على الانهيار.

ثالثا:: قد يختلف معي الكثير هنا لكني على قناعة شخصية اكرر شخصية تامة وقد يبادلني احدكم اياها وهي : خشية شياع مفهوم ان الشعب هو من أثّر على المرجعية وليست المرجعية من اثرت على الشعب ، فنجد مطالب الشعب تتقدم ثم تأتي المرجعية لتنسخ تلك المطالب او لتطالب بها او اقل منها وماهو قريب عليها، اذا ماتساءلنا عن موقفها قبل التظاهرات لماذا لم تطالب العبادي بالضرب بيد من حديد مع علمها الجيد بالحالة المادية والنفسية والاقتصادية التي يمر بها الفرد العراقي وهذا ماوجدته في ساحة التحرير من خلال رفع صورة المرجع الفلاني والهتاف بـ (تاج تاج على الراس ....) ولو فرضنا ان المندسين من فعل ذلك فنتساءل عن موقفها آزاء ذلك وهل سننتظر الجمعة كي نعرف من احد خطبائها فيكون الزمن في تطور والمباني والاراء ووو كلها تنامت، وهذا يكفي ان يدل على ان الدولة المدنية لو تحققت سيكون الرجوع للقانون والدستور لا الرجوع للمرجعية على خلاف حركة الحكومات المتعاقبة والسياسة الحالية المتبعة في البلاد.

كل تلك الامور ويمكن ان تكون اكثر واكبر من ذلك هي كفيلة باشعال نار الفتنة او التشويه واسكات الاخر وضرب سلمية التظاهرات والتشريع لضربها.
             

الأربعاء، 15 يوليو، 2015

رمضان من زاويتين


كان من المؤمل أن تكون هذه التدوينة في الايام الاولى من شهر رمضان المبارك لكنها تأخرت وجرّ اليوم صاحبه حتى وصلنا لأواخره وهنا أقدم اعتذاري لكل من انتظر تدوينتي هذه وتأخرت بها عليه.

زوايا مختلفة القياس والرؤى كانت وتكون وبعد أعوام ستنمو وتتطور ويشتد الانفراج او الحدة فيها او تتقدم نحو التسعين درجة او تكن بالاستقامة لتنمحي تلك الزوايا ولاأعتقد استقامتها بل هي باقية كبقاء الآحاد والعشرات والزوجي والفردي وكل المتضادات، سأقوم بالموازنة من وجهة نظري ومعايشتي الشهر الفضيل وتأثيره الاجتماعي بزوايا متعددة.

العبادات والمعاملات
الكثير من المجتمع لايعرف من الدين إلا الشهر الفضيل ليستغفر عمّا تقدم من ذنبه وتأخر ويترك كل عمل فيه محرّم حتى وان كان فقط في هذا الشهر وفي المعاملة ايضا ، بدأت هذه الظاهره بالضمور فنجد شخصا صائما يلفظ الفشار والسب والشتم بل تطور في سب رموز بغض النظر عن اختلاف مفاهيمها وكأن السب والقذف صار حسنة يثاب عليها اليوم كما إنّا نجد قلة الصوامين، أما المعاملة فحدّث ولاحرج بدأ بيومنا سائق التكسي يرفع الاجرة دون ارتفاع اسعار الوقود او ماتسلتزم وكذا البقال والحلواني واللبان وناهيك عن التعامل في الدوائر كأنك في قوم لايعرفوا الرحمة قط ولايعدوك من المخلوقات ماثلا أمامهم.

الراقصات والمسلسلات
الكل يعلم بأغلبية المسلسلات او البرامج الترفيهية خاصة منها العراقية لاتعرف سوى السخرية، طيب ماهي رسالة تلك المسلسلات او المشاهد التمثيلية، هل الضحك؟ وكيف يكون؟ نحن العراقيون لانعرف معنى الضحك فلقد ضحك علينا الاخرون لسذاجتنا ونحن قابعون في جب البئر ولم يُمَدُ لنا حبل النجاة لنتعلم من راقصات مصر رسالتهن في مسلسلاتهن.

الابتعاد والتواصل
كلٌ منا منشغل بشيء ما ألهاه عن ملاقاة ذويه او اقربائه واصدقائه وابناء عمومته او جيرانه ، ابتعد الكثير منا من التواصل ، فصار الواحد منا حينما يصل أخيه كأنما قادم له من محافظة اخرى من كثرة التعب والهم والاعياء وان اجتمعوا في حجرة واحدة تساءلوا ماهو رمز الراوتر ؟ وما ان حصل الاتصال بالانترنت انتهى الاتصال الواقعي بينهما وبدأوا كل يغازل حبيبته وزوجاتهما يدردشان عن مشاكل الاولاد والطبخ، ليت من يمتلك الاتصال بالانترنت تواصل مع اصدقائه الذين لايستطيع ان يصلهم بالواقع.

الليل والنهار
استحال عندنا الزمن فاصبحنا لانعرف ليلنا من نهارنا كأنّا بأناس قادمون من كوكب اخر لانستطيع ان نتعايش كما خلق الله الحياة (وجعلنا الليل سباتا وجعلنا النهار معاشا ) وما القليل منا بقي بها الا كان موظفا وان استطاع ان يأخذ اجازة التحق بنا وان لم يستطع فتصويتات الحكومات بالعطل كفيلة بذلك.

القتل والانتصار
يعيش الكثيرين هذه الحالة فالقتل ليس ان تقتل بالرصاص او تسيح دمه بل قد تقتل اخاك او نظيرك بعدم كفالتك له فتدعه عرضه لغدر الزمن ليلتهم الكلاب لحمه حتى يطعم عياله فالانتصار يكون بكفالته ورعايته وعياله على قدر الاستطاعة ومايكلف الله نفسا الا وسعها ومن عمل خيرا كان له عند الله اجرا كبيرا ننتصر حين نسعى ونعين الاخر نتكافل حتى يرحمنا الله ويخلصنا من ساسة باحوا دماءنا لسقي نبات فسادهم الاعمى.

الخصام والعفو
كنا صغارا ونرى الكبار الذين كان بينهم خصاما او نزاعا يُحل في الشهر الفضيل شهر الرحمة والبركة ونزع الغل يتراضى به المتخاصمين فيُذهب الله عنهم ويدرأ السوء عنهم حتى يرحمهم ويرزقهم حلالا طيبا لكننا اليوم المتخاصم مستمر في خصامه بل يزداد الخصام وماهذه الا فقد الرعاية الالهية.

الترف والجوع
لاينام المسلم ان كان اخيه جائعا ، فعلا لاينام ليس لانه شعر بجوع اخيه بل لانه نائم في النهار، ملايين الافراد من كافة الفئات العمرية والاجناس والاصناف والاديان والطوائف والقوميات يفترشون العراء ويلتحفون السماء من ساكني العشوائيات والصفيح والمهجرين والنازحين جعلهم الاعلاميين مائدة لكسب رزقهم بفضل ساسة الكهنوت الاعلى ودستورهم الاعمى الذي اباح لهم قوت الجائع ولا من ممانع وفي رحلات جوية وبحرية سياحية وترفيهية بين براميل ثروة جعلت اعزة القوم اذلاء في بلدهم ولا من كاسٍ لهم .

من يعيش وقائع المجتمع يكره انه خلق بهذه المعمورة ويشمئز من نفسه وان طابت له روحه لعل الداء يصل بعد انعدام الطبيب.

نسأل الله تعالى ان يجعلنا واياكم فيما يحب ويرضى ويغفر لنا ذنوبنا وخطايانا ويسهل على امتنا وبلدنا وان يتقبل منكم الطاعات في هذا الشهر الكريم وان اكرمكم عند الله اتقاكم.

الثلاثاء، 14 يوليو، 2015

عضّ الاصابع

شعور غريب منذ تلك اللحظة ينتابني اشعر وكأني لست من البشر او من صنف سكنة كوكب المريخ ان وجد ساكنوه، واتساءل هل هو شعور بالذنب او القصور، بالندم او التوبة ، بالتخاذل او النهضة للنصرة، انه شعور بلا وصف محدد.

قلمت اظافري على قدر وضعها في فمي بين اللوم والجوى والحزن والشجى والليل والضحى، ولا اعرف ماهو الحل ؟ وكيف اخرج من ازمتي هذه ومن اعتكافي هذا الذي سببته لنفسي تألما لتلك اللحظة.

ليتني لم افعل ولم اقم بشيء كهذا وهل تستحق فعلتي اللوم وعضّ الاصابع ؟! ماهي فلعتي ؟ وماهو جرمي وماهي جريرتي ؟!
لقد كسرت قلب أب نسى جرح ولده ونزف قطعة من قلبه، قلت ليتني كنت مكان ذاك الشاب بعمر الزهرة الذي لم يبلغ العشرين من عمره واقعا اسيرا تحت بنادق الردة والخسة والنذالة.
تمنيت الا اعمل ذلك الفيديو لشهداء سبايكر واضع معه تلك الموسيقى المقطعة للقلوب ومؤخرا تباطئ الحركات فيها حتى اثرت في جميع نفوس الحاضرين لم يكُ شخصا شاهده الا وبكى او تباكا


قلت لنفسي ان اعمل شيئا لرد حقهم في بعض الاعمال الفنية والكتابية في افطار انسم لكني ذكرّت رجلا بولده وصرخ متعاليا اوقف الفيديو هذا ابني الرافع يده توهمت بين ثلاثة الى ان وصلت له فوجدته لم تخط شواربه لحين تصويره من قبل الاوباش انه بعمر الزهرة وان قطفت فيبقى عطرها الفواح


ألوم نفسي لتذكير والد بجرحه ولم يلتئم جرحه لحد اللحظة، كيف بمن قتل تلك الورود وحرمها استنشاق هواء الحضارة ونهل عذب الفرات وحنان دجلة او على الاقل جنازة تليق بطيور الجنة، هل يشعرون بهذا الشعور؟!

ألم يعتيرني وقلبي ذو غصة وعيوني ملوحة بألالوان الاحادية انها حالة لا مفر منها في بلادي فيمن يراعي الاخرين.

الاثنين، 13 يوليو، 2015

تساؤلات أب عن الصمت اتجاه سبايكر


بين آلام قلوب رجال على ابناءهم في جريمة سبايكر وحديث من ذوي الضحايا وشهود عيان من ناجين على خزي حكومة لم تصن رعاياها ولم تطبق القانون والحقوق قام احدهم ليصرخ اينكم منا ومن دماء ابناءنا ؟!

احد آباء الضحايا ذكر في حديثه الشاجن: راجت قضية سبايكر لايام معدودة في التواصل الاجتماعي والاعلام وحتى الساسة اتخذتها مادة دسمة للضحك على الذقون وتمرير مشاريعهم القذرة ولكن بعد مدة قصيرة بدأت القضية بالتمييع والسكوت عنها ونسيانها
متهما الساكتين انهم تواطئوا مع المجرمين
مخاطبا : اين الحكومة وماذا فعلت ؟! اين الاعلام وماذا كسب حتى سكت ؟! اين التواصل الاجتماعي؟! اينكم انتم يامدونون ؟!

الاب ينتقد الصمت المطبق

ذهبت قبل ايام لسبايكر وعدت بمقطع فيديو ونشرته على صحفتي بموقع الفيسبوك فبلغت مشاهداته نحو 185 ألف مشاهدة واكثر من 156 مشاركة ومئات الاف الاعجابات ، لكن اين الاقرباء عليّ حتى اضعف الايمان لم اجده ، لم اجد اي تعليق من الاصدقاء المعارف والاعلاميين والناشطين ! ماذا اصابهم ؟!

كان هذا خلال جلسة الافطار الالكتروني للشبكة العراقية للاعلام المجتمعي (أنسم للتدوين) - الديوانية. على شرف ضحايا مجزرة سبايكر 

الأحد، 12 يوليو، 2015

افطار انسم 2015 في الديوانية (مش هتقدر تغمض عينيك)


تعودنا كل عام ان نجلس في مكان ما كلٌ من محافظته ونعد السفرة على بساطتها ونجلس حولها وندون ونغرد ونروج لها بالسوشل ميديا لقطع كافة الحواجز والطوارئ التي قطعت الاجتماع على ارض الواقع.

اليوم كان الافطار الديواني بعيدا عن الكلاسيكية المعتادة كل عام، فكان في موسمه الرابع مختلف تماما عن سابقاته انه افطار يصح عليه قول (مش هتقدر تغمض عينيك).

مش هتقدر تغمض عينيك لخطوة انسميي الديوانية باستضافات متعددة لعدد من عوائل ضحايا مجزرة سبايكر وناجين منها وممثل عن حقوق الانسان وعن نقابة الصحفيين
مش هتقدر تغمض عينيك لمشاركة مدوِنة من المغرب العربي ذلك الافطار ومشاركة ألم عوائل الضحايا
مش هتقدر تغمض عينيك لكلام عوائل الضحايا النابع من القلب في معالجة هذه القضية والتي عدّوها انها حدثت شرخا في النسيج العراقي.
مش هتقدر تغمض عينيك لشهادة الناجين المذهلة للاحداث وتعامل الحكومة معهم وتهديدهم.
مش هتقدر تغمض عينيك لمناشدة العوائل الناشطين في عدم نسيان القضية وتمييعها.
مش هتقدر تغمض عينيك من اب صرخ اثناء عرض الفيديو وقال هذا ولدي .

مش هتقدر تغمض عينيك من كثرة الدموع التي سالت في جلسة افطار انسم الالكتروني الرابع.

السبت، 11 يوليو، 2015

بعد غياب لأكثر من عام عن التدوين .. الافطار الالكتروني يعيد شهيتي للتدوين



أسباب تتعدد وتتنوع لابتعادنا عن التدوين وكثيرة هي الاسباب التي حالت بيني والتدوين وسأبين تلك الاسباب في تدوينة لاحقة.

اعاد اليوم الافطار الالكتروني الانسمي الرابع وتحديدا الديواني منها شهيتي للتدوين مجددا لكثرة ما أثير في الافطار وهدف الافطار من اعادة النشاط والحيوية للمدونين وناشطي الاعلام الاجتماعي.

امتاز افطار اليوم في تسليط الضوء على قضية سبايكر التي ملئت قلوب العراقيين دما فهي مجزرة بشعة ومؤامرة كبرى ضد الشعب.
ماذا سيكون موقفك امام اب يتكلم عن سبايكر بالعموم ولايتكلم عن ابنه فحسب بل عدّها قضية وطن وان الكل متورط فيها مادام ساكتا عن هذا الجرم والجرح الذي حدث شرخا في جسد البلد الواحد ؟!
وماذا ستكون ملامح وجهك حينما تقوم بعرض فيديو بسيط عن المجزرة فيصرخ الاب بصوت عالٍ هذا ابني لم أره منذ اكثر من عام ؟!

ماعليك فعله حين تشاهد الاب حين يخرج مافي داخله بألم وحرقة وصراخ اين الحكومة من الضحايا اين الاعلام منها اينكم يامدونون اين ناشطي التواصل الاجتماعي والمجتمع المدني لماذا تمّ تمييع القضية ؟! .. سوى غرق عينيك بالدموع وامتلاء قلبك بالشجى والاسى لكن هذا الشعور لايكفي بل عليك شحذ الهمة للعودة الى الحيوية والانتصار لكل دماء العراقيين وتثبت اللحمة والوحدة العراقية وابعاد الاخرين عن الفتنة في النصح والكتابة وقول الحق وذلك اضعف الايمان. لاماطة اللثام عن الطائفيين والفاسدين والمجرمين حتى لو كلفتنا الحياة فلاخير في حياة من يسمع النجوى ولايستجيب.

السبت، 28 فبراير، 2015

شكرا داعش


قد يستغرب القارئ لهذا العنوان كيف اقدم الشكر لقتلة مجرمين سفكوا دماء ابناء بلدي وروعوا الاطفال واشاعوا الظلم وسبوا النساء وفعلوا كل قبيح ومستنكر، لكني اشكرها ليس الا لما سأذكره على فعلتها الاخيرة باثار وادي قلبي وتاريخ عقلي وكياني فالبلدان تضحي بشعوبها كي تصنع تاريخ واثار تضاهي العراق فيه، لذا سأقول شكرا داعش:



على استهدافكم قطع تذل الكيان الصهيوني وتخزيه ونصرتكم لهم واخفاءكم إياها.
على تهديمكم تلك التماثيل الجبسية التي بينتم خلالها تهريب القطع الاصلية الى اسرائيل او دول اخرى.
على توضيح موقف امريكا وفكرها البريطاني القذر وتحالفها المزعوم
على الموقف حكومتنا الفاشل السابقة والحالية الغير مبالي بتاريخنا وارثنا الحضاري
على ترككم تمثال الشاه بحلب لتركيا حتى تنقله وضحيتم بما يملكه العراق.
على بيان دور ايران الداعمة لنا المصابة بالعمى على هذه الحادثة.
على بيان مواقف دول عربية اصابها الخرس معنا هنا.
على تخزية ساستنا الانتهازيين الوصوليين في التفريط بهذه الثروة الوطنية وعدم استثمارها وصيانتها
على فضح الرموز المتعالية صوتها بالحروب الصامتة بهذا الموقف
على كشف زيف وطنية الكثير ممن يدعيها
على تأجيج روح الثورة بداخلنا ضد جهلكم
على اثارة بقايا الوحدة والوطنية بداخلنا
على تنبيهنا الى ضرورة الحفاظ على تأريخنا وفدائها بدماءنا
على شد عزيمتنا بزرع حب اثارنا وتاريخنا الازلي لأجيالنا فهي قوتنا وعنصر وحدتنا التي عاشتها الحضارة الاقدم وادي الرافدين ...


الاثنين، 26 يناير، 2015

قائد شرطة الديوانية يحل ضيفا على كروب فيسبوك ويرد على استفسارات المواطنين



نشر ادمن كروب الصوت الديواني رياض ابو طبيخ منشورا مثبتا بالكروب ما نصه:

(سيكون معكم الاستاذ اللـواء عبد الجليل الاسدي قائد شرطة الديوانيه المحترم , ليرد على استفساراتكم ومقترحاتكم فيما يخص الجانب الامني .. وذلك في الساعه الحاديه عشرة من هذه الليله الاحد 25 -- 1 -- 2015 , نرجوا تواجدكم في هذا الوقت والمشاركه في طرح الاسئله والمقترحات على السيد اللواء . . وذلك مما فيه مصلحه للصالح العام )

قبل اكثر من ساعتين من الموعد واجاب القائد على الاستفسارات المقدمة له عبر تعليقات على هذا المنشور المثبت الذي بلغ اعجابته حتى الساعة الحادية عشرة والخمسة والاربعين مساءا من هذا اليوم 21 اعجاب و71 تعليق بينها تعليقات اللواء عبد الجليل الاسدي قائد الشرطة وكان وقت اول تعليق قرابة الساعة من وقتنا المحدد بالاحصائية اما اول تعليق للقائد كان قبل الموعد بدقائق واخر تعليق منذ 21 دقيقة من كتابة هذه التدوينة الذي شكر به المشاركون وسبقه بثلاث دقائق بتعليق اعتذاره بالانصراف

كانت اغلب الاستفسارات عن الوضع الامني في يوم غد في حال فوز منتخبنا العراقي على كوريا الجنوبية في النصف نهائي منافسات كأس اسيا 2015 في استراليا وخصوصا اطلاقات العيارات النارية واجابهم اللواء بأن هذه الاطلاقات مخالفة للقانون والاخلاق وهي ظاهرة منبوذة ومن يطلق العيارات النارية فهو مرتكب لجريمة واضحة وصريحة وان العملية الامنية تشاركية وعلى المواطن ان يأخذ دوره الحقيقي في الاخبار وهناك اجراءات اتخذتها القيادة اهمها تفعيل الجهد الاستخباراتي ونشر عناصر اضافية في مناطق متعددة من يوم غد وكان هذا الحوار لم يشهد اي تجاوز اخلاقي او غيره

ويذكر ان مجموعة الصوت الديواني البالغ عدد اعضائها 6691 وهي مجموعة مغلقة اغلب اعضاءها من محافظة الديوانية ويديرها خمسة اداريين ابرزهم الادمن رياض ابو طبيخ وتعد من المجاميع الديوانية الفعالة بموقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك

في الختام ماذا لو تواصل بقية المسؤولين مع المجتمع ضمن وسائط الاعلام الاجتماعي وكم سيحل من المشاكل ويرفع عن المواطن العناء والوقت وبعض المشاحنات مع بعض الموظفين




كروب الصوت الديواني