الاثنين، 13 يوليو، 2015

تساؤلات أب عن الصمت اتجاه سبايكر


بين آلام قلوب رجال على ابناءهم في جريمة سبايكر وحديث من ذوي الضحايا وشهود عيان من ناجين على خزي حكومة لم تصن رعاياها ولم تطبق القانون والحقوق قام احدهم ليصرخ اينكم منا ومن دماء ابناءنا ؟!

احد آباء الضحايا ذكر في حديثه الشاجن: راجت قضية سبايكر لايام معدودة في التواصل الاجتماعي والاعلام وحتى الساسة اتخذتها مادة دسمة للضحك على الذقون وتمرير مشاريعهم القذرة ولكن بعد مدة قصيرة بدأت القضية بالتمييع والسكوت عنها ونسيانها
متهما الساكتين انهم تواطئوا مع المجرمين
مخاطبا : اين الحكومة وماذا فعلت ؟! اين الاعلام وماذا كسب حتى سكت ؟! اين التواصل الاجتماعي؟! اينكم انتم يامدونون ؟!

الاب ينتقد الصمت المطبق

ذهبت قبل ايام لسبايكر وعدت بمقطع فيديو ونشرته على صحفتي بموقع الفيسبوك فبلغت مشاهداته نحو 185 ألف مشاهدة واكثر من 156 مشاركة ومئات الاف الاعجابات ، لكن اين الاقرباء عليّ حتى اضعف الايمان لم اجده ، لم اجد اي تعليق من الاصدقاء المعارف والاعلاميين والناشطين ! ماذا اصابهم ؟!

كان هذا خلال جلسة الافطار الالكتروني للشبكة العراقية للاعلام المجتمعي (أنسم للتدوين) - الديوانية. على شرف ضحايا مجزرة سبايكر