الاثنين، 31 ديسمبر، 2012

يــــــــــا 2012


يــــــــــا 2012
كيف اودع لحظاتك الاخيرة
وأنا طريح فراشي
قد أجهدني تعبك 
والمرض ابتلاني
وتغلبت علتي على شفائي
فما كان جواب سقمي 
الا انها اللحظات الاخيرة
دائما هكذا تكون مريرة


علي الخاقاني
31/12/2012