الاثنين، 28 مايو، 2012

نحن الأطفال نقف كالجبال بوجه الاحتلال


نحن الأطفال نقف كالجبال بوجه الاحتلال

علي الخاقاني

        كلمات رددها أطفال العراق يرفضون الاحتلال، وفي هذه الايام مانراه من تنازلات من قبل الساسة والصمت المهين عن الاحتلال وبقائه نرى الاطفال تردد عبارات كلا كلا امريكا في هذا اليوم يوم الجمعة والمعروف إن يوم الجمعة عطلة للاطفال عن الدراسة فنجدم خرجوا للمساجد ليعبروا عن رفضهم للاحتلال فبدأوا يرسمون اللوحات التي تعبر عن وحشية وهمجية الاحتلال ولوحات تعبر عن وحدة العراقيين والعراق ولوحات اخرى تعبر عن رفض العراقيين للاحتلال، فنجد مضامين الوحدة تجسد من خلال أنامل وألوان هؤلاء الصغار الابرياء .

        لله درهم كم اندهشت عندما رأيت اللوحات وكم  اندهشت عندما وجدتهم يتسابقون على الرسم وكم اندهشت عندما سمعتهم يرددون نعم نعم للعراق، اطفال لم تصل سن بلوغ التكليف لكنها وصلت سن بلوغ حب الوطن والحرص عليه والذوب في عشقه .

        ما اروعهم من اطفال اصبحوا كالشجرة التي تتبرعم منها الاغصان من خلال لوحاتهم وكالسماء الصافية التي لاتشوبها الغيوم من خلال براءتهم وكالرعد المدوي الصاعق للاذان من خلال شعاراتهم مرددين هاتفين كلا كلا امريكا كلا كلا احتلال نعم نعم للعراق.

         في لحظة من هذه وجدت نفسي صغيرا ذليلا امامهم تمنيت لو اني عدت لطفولتي لاشاركهم في شعاراتهم وهتافاتهم  المدوية بل كان هذا حافزا لي لاردد معهم كلا كلا احتلال

        فرددوا وهتفوا ورسموا ولونوا ورفعوا الشعارات حتى ببقية اللغات لا للطغاة، وكل هذا حدث ولم اجد الاعلام من صحف ومجلات واذاعات وفضائيات نقلت شيء من هذا فهؤلاء الاطفال لم تهمهم الفضائيات ولا الاذاعات  بل همهم الوحيد كان هو العراق حتى سمعت احد الاطفال  يهمس في اذان اصدقائه الاطفال : نحن الاطفال نقف كالجبال بوجه الاحتلال.

4/11/2011