الثلاثاء، 9 أبريل، 2013

أنونيموس العرب والحرب على اسرائيل

علي الخاقاني
وعود كسابقتها اعلنتها مجموعة انونيموس عرب بمحو اسرائيل من على شبكة الانترنت  في السابع من ابريل قبل ايام قليلة تزامنا مع الميلاد الرمزي لشبكة الانترنت وجعلت هذا اليوم يوما عالميا للمقاومة الاليكترونية،والتي اشتهرت  اخبار عملها خاصة يوم السابع من ابريل على مواقع التواصل الاجتماعي ابرزها تويتر عبر الهاشتاكات ، #op_israel ،  #محو_اسرائيل_من_الانترنيت .
كان الهكرز لعشرات المواقع الاسرائيلية المهمة والحيوية منها مكتب رئاسة الوزراء والكنيسيت ووزارة الاستخبارات ووزارة التربية ,وبعض البنوك اضافة الى بعض المواقع الحساسة الاخرى بالاضافة الى مجموعة من المواقع الخاصة اضافة الى مايقارب 20000 حساب فيس بوك ابرزها حساب  نائب رئيس الوزراء السابق سليفان شالوب بالاضافة الى مجموعة من حسابات تويتر والحسابات المصرفية ، وتم وضع بصمات في المواقع المخترقة ثأرا لفلسطين اما عبارات او صورة الاسرى الفليسطينيين.
اغلب الصحف الاسرائيلية صدرت عناوين مركزية حول هذه الحرب الاليكترونية ابرزها صحيفة هارتس وصحيفة معاريف .
ويعد هذا الهجوم الاكبر في تاريخ الانترنت كما وصفته منظمة الانونيموس.
اما اسرائيل فقد كانت ردة فعلها لصد الهكرز فقامت بقطع الانترنت لعدة ساعات وطلبت مساعدات من دول عدة لصد تلك الهجمات كما قامت بحشد جيشها الاليكتروني ووضعه بحالة التأهب للحد من الخسائر المترتبة على تلك الهجمات وقد شن هجمات على بعض المواقع التي تعود الى دول اسلامية.
المزيد من التفاصيل:
1- تقرير الجزيرة عن هجوم الهكرز على اسرائيل

2- هجوم اليكتروني على اسرائيل يقوده قراصنة الانترنت

3- اسرائيل تسقط في حرب الانترنت

4- قرصنة مواقع اليكترونية اسرائيلية حساسة دعما لفلسطين

5-اسرائيل تواجه اكبر عملية قرصنة تشلها اليكترونيا

6- هاكرز يروي قصة هجوم اليكتروني على اسرائيل

7- 17 ألف من عملاء الموساد في قبضة الهكرز